جديد المواضيع
إضغط علي شارك اصدقائك او شاركى اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


عدد مرات النقر : 217
عدد  مرات الظهور : 1,073,216
عدد مرات النقر : 245
عدد  مرات الظهور : 1,073,216
عدد مرات النقر : 189
عدد  مرات الظهور : 1,069,781

عدد مرات النقر : 284
عدد  مرات الظهور : 1,073,216

عدد مرات النقر : 232
عدد  مرات الظهور : 1,073,216

عدد مرات النقر : 165
عدد  مرات الظهور : 1,073,216
عدد مرات النقر : 192
عدد  مرات الظهور : 1,073,2160
عدد مرات النقر : 167
عدد  مرات الظهور : 1,073,2161
تابعونا عبر تويتر

الإهداءات


العودة   منتــديــات مذهلة > --<| |.... إالآ رســـولــنـــا.... ||>-- > عالمي الأسلامي ومنبع ديني

عالمي الأسلامي ومنبع ديني رآحة القلوُب قآل تعآلىَ :{ الَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ } ( على مذهب اهل السنة والجماعة )

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
#1  
قديم 16-06-2010, 10:38 PM
ورده النيل

ورده النيل غير متواجد حالياً
Egypt     Female
 رقم العضوية : 9760
 تاريخ التسجيل : Fri Jul 2008
 فترة الأقامة : 3474 يوم
 أخر زيارة : 17-06-2010 (02:13 AM)
 المشاركات : 42,886 [ + ]
 التقييم : 446
 معدل التقييم : ورده النيل is just really niceورده النيل is just really niceورده النيل is just really niceورده النيل is just really niceورده النيل is just really nice
بيانات اضافيه [ + ]
Log Ehdaa التعليم في الاسلام





التعليم
أول ما نزل من كتاب اللَّه هو الدعوة إلى القراءة. قال تعالى: {اقرأ باسم ربك الذي خلق. خلق الإنسان من علق. اقرأ وربك الأكرم. الذي علم بالقلم. علم الإنسان ما لم يعلم} [العلق: 1-5]
وقد حث القرآن الكريم والهدي النبوي الشريف على العلم، فقال تعالى: {قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون} [الزمر: 9]. وقال: {إنما يخشى الله من عباده العلماء} [فاطر: 28]. وقال (: (طلب العلم فريضة على كل مسلم) [ابن ماجه والطبراني]، وقال رسول اللَّه (: (إن مثل العلماء في الأرض كمثل النجوم يهتدي بها في ظلمات البر والبحر، فإذا انطمست النجوم أوشك أن تضل الهداة) [أحمد]. وقال (: (إن الله وملائكته وأهل السموات والأرضين -حتى النملة في جحرها وحتى الحوت - ليصلون على معلِّم الناس الخير) [الترمذي].
أشهر المعلمين:
وقد اشتهر كثير من الصحابة بالعلم، كالخلفاء الأربعة، وابن مسعود، وابن عباس، وابن عمر وغيرهم.
وكانت أزواج النبي ( المطهرات -ولاسيما عائشة رضي اللَّه عنها- معلمات عظيمات؛ نقلن إلى الأمة كثيرًا من الأحاديث النبوية، وأحكام الشريعة الإسلامية.
تعليم المرأة:
والعلم فرض على كل مسلم ومسلمة، فقد كان النساء في عهد النبي ( يتعلمن منه آيات اللَّه وما أنزل عليه من الأحكام، وقد جعل النبي ( لهن موعدًا يحضرن فيه لتلقي العلم مثلهن في ذلك مثل الرجال تمامًا. فعن أبي سعيد الخدري -رضي الله عنه- قال: قالت النساء للنبي (: غلبنا عليك الرجال، فاجعل لنا يومًا من نفسك، فوعدهن يومًا لقيهن فيه فوعظهن وأمرهن [البخاري].
منزلة طالب العلم:
وقد كان الرسول ( يفرح إذا رأى أحدًا من الصحابة مهتمًا بالعلم، طالبًا له، فقد ورد عن صفوان بن عسال المرادي -رضي الله عنه- أنه رأى النبي ( وهو يبكي على برد له أحمر، فقال له: إني جئت أطلب العلم. فقال النبي (: (مرحبًا بطالب العلم، إن طالب العلم تحفه الملائكة بأجنحتها) [أحمد والطبراني].
ويستحب طلب العلم في الصغر، فقد ورد عن النبي ( قوله: (أيما ناشئ نشأ في طلب العلم والعبادة حتى يكبر، أعطاه الله -تعالى- يوم القيامة ثواب اثنين وسبعين صديقًا) [الطبراني].
ولم يقف أمر التعليم على الحرائر من النساء والرجال؛ بل نبه النبي ( إلى ثواب تعليم العبيد والإماء، حيث قال (: (أيما رجل كانت عنده وليدة فعلمها فأحسن تعليمها، وأدبها فأحسن تأديبها، ثم أعتقها وتزوجها؛ فله أجران) [البخاري].
والإسلام يحث أتباعه -رجالا ونساءً- على التعلم، ففتح أمام الرجل كل أفاق العلم أن يسبح فيها، مادام هذا العلم نافعًا للإسلام والمجتمع، ولم ينس الإسلام للمرأة حظها من العلم، وإن كان يحثها على أن تتعلم ما هو أولى في حقها، كالطب لعلاج النساء، والتدريس لتعليم الفتيات، والتمريض لتمريض النساء والفتيات، فهذا أحرى، كي يعلِّم الرجل الشباب، والمرأة النساء، وكذلك الأمر في العلاج وغيره، درءًا للاختلاط، ومنعًا لانتشار الفساد في المجتمع.
ضوابط لتعليم المرأة:
وإن كان الإسلام أباح للمرأة أن تتعلم، فقد وضع لها العديد من الضوابط، ومن هذه الضوابط:
(1) تجنب الاختلاط الفاسد صونًا للأعراض وسدًّا لأبواب الفساد، ولتوفير الجو المناسب الذي يساعد على تحقيق الهدف المطلوب من تربية المرأة وتعليمها.
(2) عدم سفرها للتعلم دون محرم أو صحبة مأمونة من النساء، حفظًا لها وتأمينًا لسلامتها، قال ( : (لا يخلون رجل بامرأة، ولا تسافرن امرأة إلا ومعها محرم) [البخاري].
(3) الاهتمام بتعليمها العلوم التي تفيدها أولا، فيجب التركيز في تعليم المرأة على ما يثبت عقيدتها، ويصحح عبادتها، ويزكي أخلاقها، ويتوافق مع فطرتها وأنوثتها، ويخدم حياتها، ويساعدها في تربية أبنائها ورعاية بيتها، وبالجملة تعلم كل ما يعود عليها بالمنفعة في مهمتها الأصلية، وطالما يفيد المجتمع المسلم.
(4) عدم تعلم ما يفسد عليها معيشتها وحياتها، ولا يتفق مع طبيعتها مثل الالتحاق بمعاهد السينما والتمثيل والمسرح.
نساء معلمات:
لقد أقبلت النساء في صدر الإسلام على التعلم والتفقه في أمور دينهم ودنياهم إقبالاً عظيمًا، ولنا في أمهات المؤمنين القدوة الحسنة، فقد كان ( ينيب السيدة عائشة في شرح المراد من حديثه لمن لا تعي ما يقوله ( مما في تصريحه به إحراج للسائلة، كذلك علَّم الرسول ( أسماء بنت عميس كيف تغسل المرأة الميتة، فغسلت فاطمة الزهراء -رضي الله عنها-، وعلم أم عطية الأنصارية كيف تُختن الفتيات.
واشتهرت زينب طبيبة بني عواد بالطب في الجاهلية والإسلام، وكانت فضلاً عن معالجتها الأبدان، تحسن طب العيون والجراحة، ولم يقتصر ظهور المتعلمات النابغات على الصدر الأول للإسلام، بل امتدت الرحلة العلمية عبر مختلف حلقات التاريخ الإسلامي تاركة لنا القدوة الحسنة والنهج السليم، والذي كان سبيلاً سلكته الكثيرات في العصر الحديث، ومن بينهن السيدة ملك حفني ناصف (باحثة البادية)، والتي أطلقت دعوتها بحق الفتاة في التعليم بما يوافق النظرة الإسلامية السليمة.
ومن الأفضل أن تخصص مناهج لتعليم المرأة خصوصًا ما ينفعها شخصيًّا وينفع أسرتها وأولادها مثل الخياطة والتطريز والخدمة الاجتماعية، ولعل أخطر ما يشهده تعليم المرأة هو التقليد الأعمى لكل أساليب ومناهج التعليم في الغرب الذي نتج عنه انحرافات في توجه المرأة نحو المجتمع وإهمالها لشؤون أسرتها وبيتها، ويترتب على ذلك العديد من الأخطار التي لابد من معرفتها والقضاء عليها.
(5) كما يجب ألا يكون التعليم -رغم أهميته- عائقًا أمام سير المسلمة في حياتها الطبيعية؛ كأن تؤخر سن الزواج بحجة إنهاء التعليم، أو أن تهمل المرأة في حقوق زوجها وأبنائها بحجة الحصول على المزيد من التعليم والشهادات.
ومن الأمور التي يجب أن تراعى في التعليم في بلاد الإسلام.
(6) عدم التقليد الأعمى للغرب، بل يتعلم الطلاب ما يوافق طبيعتهم وبيئتهم، مع محاولة رفع كفاءة المدرس والطالب، حتى يكون التعليم في بلاد الإسلام ذا مستوى أعلى؛ ليرجع على ما كان عليه في العصور الوسطى، يقود العالم كله إلى الخير والتقدم والحضارة، كما يستحب التشجيع من قبل الهيئات والمؤسسات للابتكار والتفوق بين الطلاب، وأن يكون تعليم الطالب وفقًا لما يحب ويرجو، حتى يستطيع خدمة دينه ووطنه.



 توقيع : ورده النيل





رد مع اقتباس
رد

Bookmarks

Tags
الاسلام, التعليم


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صور الاسماء ورده النيل اللقطات الابداعيه 7 17-12-2009 09:43 PM
الحرية في الاسلام ورده النيل عالمي الأسلامي ومنبع ديني 8 01-07-2009 10:28 PM
القصاص في الاسلام ورده النيل عالمي الأسلامي ومنبع ديني 6 16-05-2009 11:32 PM
التعليم شر لبد منة احمدحماسة غرفة النقاش والحوار له معنى 7 06-01-2009 10:50 PM
صور الاسماء ورده النيل اللقطات الابداعيه 20 10-12-2008 02:37 AM


الإعلانات النصية


الساعة الآن: 05:38 PM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2018, Tranz By Almuhajir
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات مذهله

جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر كاتبها ... ولا تعبّر عن وجهة نظر إدارة المنتدى

اختصار الروابط
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009